من أجل مرافئ آمنة و مدن متضامنة: #زيهوفر_يجب_أن_يرحل

مظاهرة ضد تشديدات قوانين اللجوء

٣٠ آذار الساعة ٢ ظهراً في Oberbaumbrücke

أطلق زبهوفر اسم “قانون العودة المنظمة” على مسودته القانونية الجديدة ، لكن الاسم الأنسب سيكون “قانون التجريد من الحقوق والترحيل اللامبالي”، والذي يحدّ من سيادة القانون، الإجراءات العادلة والتضامن المجتمعي. وهو بمثابة ضربة لنا جميعا ولمجتمعنا المتنوع والمنفتح.

فاللاجئون المهددون بالترحيل، يجب عليهم وفقا لهذا القانون، في حال لم يظهروا تعاوناً مستمراً المكوث في السجون. والاشخاص، الذين يظهرون تضامناً ضد عمليات الترحيل وسياسات الترحيل، ستتم مخالفتهم في حال قاموا بالإعلان عن مواعيد عمليات الترحيل، مثلهم كمثل من يقوم بعمليات الإنقاذ المدني في البحر، والذين يمثلون اليوم امام المحاكم، فقط لأنهم انقذوا ارواحاً في البحر، والمتضرر الأكبر مما سبق هم العاملون في مجال الاستشارات الاجتماعية، المنظمات الانسانية والصحافة. وبناء عليه ينبغي على المجتمع الصمت ولكن ما سنفعله هو العكس تماماً.

ومنذ تولي وزير الداخلية الألماني منصبه، دأب على تقييد عمليات الإنقاذ البحري، وبهذا أصبح مسؤولاً عن الخطر الواقع على حياة الآلاف من الأشخاص إما في البحر أو من خلال ترحيلهم إلى مناطق مشتعلة بالحروب: السياسة اللاإنسانية والعنصرية لوزير الداخلية تقتل.

يتوجه الآلاف من الناشطون منذ أشهر لأجل مجتمع متضامن وضد التطرف اليميني والكراهية إلى الشوارع، والعديد من المدن الألمانية وأيضا الأوروبية أعلنت تضامنها واستعدادها لاستقبال اللاجئين، ونحن لن نقبل أن يقوم زيهوفر و سيفيليني وأشخاصهم المقربون بلعب حساباتهم السياسية، وسنقف جميعا كمجتمع متضامن ضدهم.

نحن سننتفض من أجل مجتمع متضامن ومنفتح، متنوع ومناهض للعنصرية، حاضن وملون، عادل وتقدمي، متسامح و واعٍ، سنقف من أجل عدم تجريم الإنقاذ البحري والأشخاص الذين أظهروا تضامنا مع اللاجئين، سنقف من أجل الحق في اللجوء والحرية في التحرك، من أجل طرق آمنة اللجوء وضمان للم الشمل، من أجل مرافئ آمنة، من أجل حق بالبقاء للجميع و حياة كريمة.

ولما كان هورست زيهوفر لا يمثل ما تطلبه وما نقل من اجله، فإننا نطلب منه التنحي غير المؤجل، وبعد تنحيه سنقف ضد كل سياسة عنصرية أو إقصائية.

#زيهوفر_يجب_أن_يرحل

الموقعون:

حتى الآن قامت المنظمات والفعاليات التالية بالتوقيع والتضامن مع مطلبنا، في حال أردتم ايضا التوقيع، قوموا بالتواصل مع البريد الالكتروني:

support.wegbassen@seebruecke.org